معلومات طبية

ارحب بانضمامك الى المنتدى اذا كنت استفدت من هذا المنتدى يشرفنى تسجيلك فى المنتدى ليستمر المنتدى وساعد بنشر مواضيعك فى المنتدى
مع تحياتى مصطفى محمد
معلومات طبية

معلومات طبيه وثقافيه من منظور علمى واسلامى غير خادش للحياء

لا اله الا الله محمد رسول الله

المواضيع الأخيرة

» سؤال وجواب عن الجنس ( الجزء الثانى)
السبت أكتوبر 08, 2016 2:33 pm من طرف زائر

» ✪ الشيخ عبد القهار كشف مجاني جلب الحبيب فك السحر هاتف 0021653448826 ✪
الأحد أكتوبر 02, 2016 6:46 pm من طرف زائر

» دليل للمريض فى أحدث وسائل تشخيص وعلاج الضعف الجنسي
الأربعاء سبتمبر 28, 2016 3:09 pm من طرف زائر

» صيغة دعوى لصرف معاش لكبار السن فوق 65 عام
الثلاثاء سبتمبر 06, 2016 12:20 pm من طرف الرئيس

» سؤال وجواب عن الجنس الجزء الاول
الأحد أبريل 17, 2016 8:02 am من طرف زائر

» صيغة توكيل بيع شقة في مدينة 6 أكتوبر
الثلاثاء أبريل 12, 2016 4:00 pm من طرف زائر

» استئناف نفقة
الثلاثاء أبريل 12, 2016 11:59 am من طرف kingstar1954

»  سؤال وجواب عن الجنس الجزء الثامن
الأحد مارس 27, 2016 1:24 pm من طرف زائر

»  سؤال وجواب عن الجنس الجزء السابع
الجمعة مارس 25, 2016 6:23 pm من طرف زائر

التبادل الاعلاني

أكتوبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 501 مساهمة في هذا المنتدى في 435 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 78 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو hossam elwassal فمرحباً به.


    دليل للمريض فى أحدث وسائل تشخيص وعلاج الضعف الجنسي

    شاطر
    avatar
    الرئيس
    Admin

    عدد المساهمات : 452
    نقاط : 26902
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 23/10/2010
    العمر : 37
    الموقع : basma-mustafa.yoo7.com

    مصطفى محمد محمد احمد
    على:

    دليل للمريض فى أحدث وسائل تشخيص وعلاج الضعف الجنسي

    مُساهمة  الرئيس في السبت نوفمبر 03, 2012 11:02 am

    ا.د. حسين غانم

    مسجل بدار الكتب - رقم الايداع 7995- 2001
    مسجل بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار

    نصائح للرجال
    الوقايه خير من العلاج

    تشير الإحصائيات الجديدة بالولايات المتحدة أن (45% ) من الرجال فوق سن الأربعين يعانون من متاعب جنسية وتصل هذه النسبة إلى حوالي (60% ) في سن الستين، ولذلك نوجه هذه النصائح للمحافظة على الصحة الجنسية والبدنيه :_

    مكافحة الأمراض المؤدية إلى الضعف الجنسي –
    هذه الأمراض هي نفسها المؤدية إلى تصلب الشرايين بالقلب والمخ ولذلك يجب علاجها ليس فقط للمحافظة على القدرة الجنسية ولكن للمحافظة على الصحة عامة، وأهم هذه الأمراض التي يجب عدم الإهمال في علاجها ويجب المتابعة مع الطبيب الباطني المختص هي: مرض السكر، ومرض الضغط، وارتفاع، الكوليسترول، والدهنيات بالدم، والسمنة المفرطة.
    البعد عن السموم–
    أهم السموم المؤدية للعجز الجنسي هي: التدخين، وتعاطي المخدرات بأنواعه والكحوليات
    - - الأكل الصحي
    - الأكل النباتي مثل الخضروات والزيوت النباتية والعدس والفول أفضل كثيرا من اللحوم الحيوانية والسمن ومستخرجات الألبان، ويفضل اختيار اللبن منزوع الدسم للكبار، كما يفضل الدجاج والأسماك على اللحوم الحمراء، وكذلك يفضل المسلوق أو المشوي على المقلي.
    - الرياضة
    ينصح بالمشي حوالي نصف ساعة بالخطوة السريعة ثلاث أو أربع مرات أسبوعيا للمحافظة على نشاط الدورة الدموية ولكن يجب البدء تدريجيا لاكتساب اللياقة البدنية ومراجعة الطبيب المعالج أولاً في بعض الأمراض
    - - الصحة النفسية
    - الفارق بين الإنسان وباقي المخلوقات هو سيطرة العقل على الغرائز ولذلك يجب أن يكون في حالة نفسية مستقرة للقدرة على المعاشرة الزوجية السليمة


    أحدث وسائل تشخيص وعلاج الضعف الجنسي


    الفشل الجنسي مشكلة قد تواجه الكثير لفترة مؤقتة ولكن قد تصبح مشكلة مزمنة في 10% من الرجال وفي هذه الحالة يجب دراسة مختلف الأسباب العضوية والنفسية لحدوث الفشل لاختيار العلاج المناسب.
    طريقة حدوث الانتصاب
    في وجود مصدر للإثارة الجنسية المناسبة تنشط المراكز العصبية المركزية الخاصة بالانتصاب وترسل إشارات عن طريق الأعصاب المغذية للقضيب.
    نتيجة لهذه الإشارات العصبية تتمدد الشرايين وتزداد كمية الدم الذاهبة للجسمين الإسفنجيين (جسمي الانتصاب) عدده أضعاف.
    يتمدد الجسمين الإسفنجيين لاستقبال الدم القادم والضغط على وإغلاق الأوردة الناقلة للدم إلى خارج القضيب، مما يؤدي للانتصاب الكامل ولذلك فإن أي اضطراب نفسي أو عضوي يؤثر على الغريزة الجنسية أو المركز العصبية المركزية أو الأعصاب الخارجية أو الشرايين والأوردة أو جسمي الانتصاب بالقضيب قد يؤدب إلى الفشل الجنسي.
    فترات الانتصاب الليلية
    أثناء النوم تنشط المراكز العصبية وترسل إشارات تلقائية غير مرتبطة بالغريزة الجنسية مما يؤدي إلى حدوث الانتصاب أربع أو خمس مرات ليلا يستمر كل منهم حوالي 15 إلى 20 دقيقة ولا يحس الرجل بهم إلا إذا استيقظ أثناء أحد هذه الفترات مثلما يحدث صباحا في بعض الأيام (انتصاب الصباح) ويساعد رصد هذا الانتصاب الليلي على التفرقة بين الأسباب النفسية والعضوية للعجز الجنسي حيث يعتبر عدم حدوث الانتصاب الليلية أثناء النوم مؤشرا هاما على وجود سبب عضوي لضعف الجنسي.

    المتغيرات الطبيعية مع تقدم العمر
    كثيرا من الشكاوى الجنسية ترجع إلى عدم معرفة المريض بالمتغيرات الطبيعية للقدرة الجنسية مع تقدم العمر مما يؤدي إلى خوفه من أن يكون في الطريق إلى الضعف الجنسي ولذلك يجب فهم التغيرات الطبيعية للحالة الجنسية في مختلف مراحل العمر.
    العشرينات:
    يحدث الانتصاب في دقائق ويتم القذف سريعا ومن الممكن حدوث انتصاب جديد في دقائق.
    الأربعينات:
    يحتاج الرجال في الأربعينات إلى وقت أطول ودرجة أعلى من الإثارة والمداعبات الجنسية لحدوث الانتصاب ويتم القذف بعد عدة دقائق ولا يستعاد الانتصاب إلا بعد ساعة أو أكثر.
    الستينات:
    بعد سن الستين يحتاج الرجل لفترة طويلة من المداعبة الجنسية لحدوث الانتصاب ويحدث القذف أيضا بعد فترة أطول من الماضي ولا يستعاد إلا بعد يوم أو أكثر ولا يكون الانتصاب كاملا إلا وقت القذف.
    أسباب العجز الجنسي
    كما ذكرنا مسبقا قد يحدث الفشل الجنسي بسبب اختلال أي من الوظائف النفسية أو العضوية المؤدية لحدوث الانتصاب، وفي الماضي كان يعتقد أن 90 % من الأسباب نفسية و10 % من الأسباب عضوية.
    أهم الأسباب النفسية
    أهم الأسباب النفسية المؤدية إلى قصور الجنسي هي الاكتئاب وقد يكون متسببا أو ناتجا عن الفشل الجنسي، ضغوط العمل أو المادة أو المتاعب العائلية والإرهاق، المعلومات الخاطئة عن الجنس، وأخيرا يعتبر التوتر والقلق من الفشل من أهم أسباب العجز الجنسي حيث تحدث حلقة مفرغة من الفشل المؤدي إلى التوتر الذي يؤدي إلى تكرار الفشل حيث أنه يصعب الانتصاب أثناء التوتر أو الخوف.


    أهم الأسباب العضوية
    من أهم الأسباب العضوية المؤدية للفشل الجنسي هي اختلالات الدورة الدموية بالقضيب، اختلالات الجهاز العصبي المركزية أو اللامركزية، الاضطرابات الهرمونية، أو العقاقير الطبية أو إدمان المخدرات أو الكحوليات.
    اختلالات الدورة الدموية بالقضيب
    قد يكون السبب تصلب بالشرايين المغذية للجسمين الإسفنجيين المحدثين للانتصاب وقد ينتج عن التدخين أو السمنة المفرطة أو مرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم أو زيادة نسبة الدهون والكوليسترول بالدم، وقد يكون اختلال الدورة ناتج أيضا عن زيادة خروج الدم عن طريق الأوردة بالقضيب نظرا لوجود أوردة غير عادية أو نتيجة لمختلف الأمراض التي تعوق الجسمين الإسفنجيين من التمدد والضغط على هذه الأوردة لإغلاقها كما ذكرنا مسبقا في وصف طريقة حدوث الانتصاب ويعتبر التليف بالجسمين الإسفنجيين من اهم العوامل التي تعوق تمددهم لإغلاق الأوردة وإحداث الانتصاب.
    اختلالات الجهاز العصبى
    قد تكون هذه الاختلالات مركزية مثل حالات إصابات الرأس والعمود الفقري أو تكون بسبب أمراض أو إصابات الأعصاب المغذية للقضيب كما يحدث بعد جراحات الحوض الكبرى لإزالة الأورام السرطانية أو إصابات الحوض أو التهابات الأعصاب بسبب أمراض السكر أو الكلى أو إدمان الكحوليات.
    الاضطرابات الهرمونية وأمراض الغدد
    بسبب العديد من أمراض الغد النخامية أو الخصية قد ينقض الهرمون الذكري التستستيرون أو يزيد هرمون البرولاكتين عن معدله الطبيعي مما يؤدي إلى ضعف الغريزة الجنسية ويعتبر أيضا مرض السكر وأمراض الغدة الدرقية من أهم أمراض الغدد الصماء المؤدية إلى القصور الجنسي، ويتضح مما ذكر أن مرض السكر (وهو من أمراض الغدد الصماء وناتج غالبا عن قلة أو عدم إفراز البنكرياس لهرمون الإنسولين) قد يؤدي إلى الضعف الجنسي إما عن طريق تصلب شرايين القضيب أو التهاب الأعصاب المغذية للقضيب، ويجب ملاحظة أن مريض السكر ـ مثل أي مريض آخر ـ قد يعاني من الضعف الجنسي بسبب أي من الأسباب النفسية ولذلك يجب ألا يفترض دائما أن العجز الجنسي مع مرض السكر راجع فقط إلى الأسباب العضوية.
    العقاقير الطبية
    أهم العقاقير الطبية التي تؤثر على القدرة الجنسية هي بعض الأدوية المهدئة وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج قرحة المعدة.
    إدمان المخدرات والكحوليات والتدخين
    قد يعتقد المدمن خطأ في البداية أن المخدرات والكحوليات تزيد القدرة الجنسية وتقلل من التوتر لكن الحقيقة هي أن الإدمان يؤدي إلى تدمير الجهاز العصبي والضعف الجنسي، أما عن التدخين فإن النيكتون يسرع عملية تصلب الشرايين ومن بينها شرايين القضيب.

    وسائل تشخيص الضعف الجنسي

    مثل جميع الأمراض يقوم طبيبك بتشخيص حالتك عن طريق التاريخ المرضي لك، الفحص الطبي الكامل، والأبحاث الخاصة والمعملية.
    التاريخ المرضي
    لا يزال التاريخ المرضي الدقيق من أهم وسائب تشخيص القصور الجنسي ويشمل هذا أسئلة عن حالتك الصحية عامة مثل مراجعة مختلف الأمراض أو الجراحات السابقة أو الأدوية التي تتناولها وأسئلة أخرى.
    لمراجعة كافة الأسباب أو الأعراض التي قد تؤدي لتشخيص سبب العجز الجنسي وتوجيه أسلوب العلاج ونظرا لكثرة الأسباب وحرصا على ألا يغفل الأطباء عن بعض الأسئلة الهامة يلجأ البعض منهم إلى استخدام الأسئلة المطبوعة للتعرف على الحالة الصحية العامة للمريض.
    الفحص الطبي
    يجب أن يشمل الفحص الطبي جميع أجهزة الجسم وليس فقط الأعضاء التناسلية فقد يكون القصور الجنسي أحد أعراض أمراض الجهاز العصبي أو اضطرابات الغدد الصماء أو الدورة الدموية.
    الاختبارات الخاصة والمعملية
    كما ذكرنا مسبقا تجري هذه الاختبارات للاطمئنان على وظائف الغدد الصماء والجهاز العصبي والدورة الدموية بالقضيب وبالطبع لا تجري جميع هذه الأبحاث على جميع المرضى ولكن تجري فقط عندما لا يتضح تماما بناء على التاريخ المرضي والفحص الشامل عما إذا كان سبب الضعف نفسيا أو عضويا أو للتفريق بين الأسباب العضوية للضعف الجنسي نفسيا أو عضويا أو للتفريق بين الأسباب العضوية للضعف الجنسي لوضع خطة عملية للعلاج سواء كان علاجا نفسيا أو طبيا أو جراحيا.
    اختبارات الغدد الصماء
    هناك اختبارات كثيرة ولكن أهمها في تشخيص القصور الجنسي هو تحليل السكر وقياس مستوى الهرمون الذكري والبرولاكتين بالدم.
    قياس الانتصاب أثناء النوم
    يعتبر هذا اختبار شامل للاطمئنان على سلامة الأعصاب المغذية للجسمين الإسفنجيين المحدثين للانتصاب وسلامة الشرايين والأوردة بالقضيب ويساعد على تحديد إذا كان سبب الفشل عضوي أو نفسي ولكن لا يفرق بين مختلف الأسباب العضوية، ويمكن قياس الانتصاب أثناء النوم إما عن طريق جهاز أو حلقات يستخدمها المريض أثناء النوم بمنزله لمدة ثلاث ليالي متتالية.
    اختبارات الدورة الدموية
    اختبار البابافرين أو البروستاجلاندين
    ويتم هذا الاختبار عن طريق الحقن الموضعي لأحد المواد الموسعة للشرايين داخل القضيب مما يؤدي إلى حدوث انتصاب خلال عشر دقائق بعد الحقن في حالة سلامة الشرايين والأوردة بالقضيب ويجب ملاحظة أنه في حوالي 5 % من المرضى يحدث انتصاب لا يزول من تلقاء نفسه ويستلزم تدخل الطبيب في الوقت المناسب لضمان عدم حدوث مضاعفات.
    قياس ضغط الدم بالقضيب بالساعدين وذلك عن طريق جهاز صغير للموجات الصوتية.
    تصوير المحيط الداخلي لشرايين الجسمين الإسفنجيين وتغيير هذا المحيط مع حقن البابافرين
    قياس سرعة سريان الدم بالقضيب وتعتبر هذه أدق وسائل تقييم شرايين القضيب ولكن يعيبها أنها تحتاج إلى أجهزة موجات صوتية متطورة لا تتوافر إلا في مراكز قليلة بسبب ارتفاع ثمنها.
    تقييم وظائف أوردة القضيب عن طريق حساب سرعة خروج الدم من الجسمين الإسفنجيين وسرعة انخفاض ضغط الدم في القضيب بعد حقن مادة البابافرين أو البروستاجلاندين ورفع الضغط داخل الجسمن الإسفنجيين باستعمال محلول الملح الطبي.
    استخدام الأشعة بالصبغة لتصوير الأوردة والشرايين المغذية للقضيب والجسمين المسئولين عن الانتصاب.
    اختبارات الجهاز العصبي
    توجد اختبارات عديدة لفحص سلامة الجهاز العصبي المركزي والأعصاب الخاصة بالقضيب مثل استعمال أجهزة كمبيوتر خاصة لقياس سرعة الإشارات العصبية في مختلف الأعصاب والجهاز العصبي المركزي أو اختبارات أبسط من هذا عن طريق اختبار الإحساس برأس القضيب وجانبيه أو الاطمئنان على سلامة الأعصاب عن طريق قياس حدوث انتصاب ليلة طبيعية بالوسائل التي سبق ذكرها، وفي بعض الأحوال يساعد اختبار البابافرين على الشك في وجود قصور بالجهاز العصبي.

    علاج الضعف الجنسي

    مثل أي مرض آخر يجب وضع خطة علمية للعلاج بناء على التشخيص الذي تم التوصل إليه عن طريق التاريخ المرضي الدقيق والفحص الطبي الشامل والفحوص والاختبارات المعملية التي تجرى حسب الحاجة، أما عم العلاج العشوائي لأي مريض يشكو من اضطرابات جنسية باستخدام منشطات عامة أو هرمونات الذكورة وعقاقير أخرى، وإن كان قد ينجح أحيانا مع بعض المرضى لفترات محدودة، إلا أنه في معظم الأحوال يكون بلا فائدة ويؤدي إلى إحباط المريض والطبيب بخلاف حدوث بعض الآثار الجانبية للهرمونات.
    العلاج النفسي
    أهم خطوات العلاج النفسي للضعف الجنسي هي:
    _ مشاركة المسئولية بين الزوجين في العلاج حيث ينظر الطب الحديث إلى الأسباب النفسية للضعف الجنسي على أنها في معظم الحيان ليس مرضا يصيب الرجل وحده ولكن خلل في العلاقة الجنسية أو الزوجية، لذلك فإن من المفيد جدا للعلاج أن تكون العلاقة طيبة بين الزوجين ويسودها التفاهم والتعاون.
    _ تصحيح المعلومات الخاطئة عن الجنس.
    _ تمرينات خاصة للتخلص من التوتر والفشل وزيادة التفاهم والرغبة بين الزوجين.
    أشهر هذه الطرق تقوم على أساس فكرة إعطاء للزوجين "واجب" يبدأ من المداعبات البسيطة تزداد بالتدريج مع منع الممارسة الجنسية والقذف حتى وإن حدث انتصاب كامل حيث أن الهدف من هذه التدريبات هو التعود على الاسترخاء والاستمتاع بدون الخوف من الفشل، ومن الممكن خلال هذه " الواجبات " أن يوجه الزوجين بعضهما البعض إلى وسائل المداعبة، وفي معظم الأحيان يستمتع الزوجين بهذه المداعبات ويعتبر الرفض أو الفشل مؤشر على احتمال وجود مشاكل زوجية دفينة تمنع الاسترخاء.
    _ الأدوية المضادة للاكتئاب إن لزمت.
    العلاج الطبي
    يكون العلاج الطبي حسب التشخيص مثل استخدام هرمون التستستيرون في حالات نقص الهرمون الذكري أو استبدال الأدوية المسببة للضعف الجنسي بأدوية أخرى أو استخدام عقاقير تزيد من النشاط الجنسي.
    تدليك البروستاتا
    في الماضي كان يعتقد أن تدليك البروستاتا في حالات التهاب البروستاتا المزمن يساعد على علاج المريض عن طريق إخراج الإفرازات والكرات الصديدية، وزيادة الدم الحامل للمضادات الحيوية والأجسام المضادة، والخفض من احتقان البروستاتا، أما الآن فرأى العلم الحديث هو أن كل هذه الافتراضات نظرية فقط، ولا يوجد أساس علمي للاعتقاد السائد بأن التهاب البروستاتا المزمن يسبب الضعف الجنسي ( إلا إذا اصطحب بآلام تمنع المريض عن ممارسة الجنس، وهذا نادرا ما يحدث).
    الحقن الموضعي بالقضيب
    الهدف من هذا الحقن الحصول على انتصاب مؤقت عند الحاجة عن طريق تعلم حقن أحد المواد الموسعة للشرايين إلى داخل القضيب، وأشهر هذه المواد هي البابافرين، الفنتولمين، والبروستاجلاندين، وعادة ما يحدث الانتصاب حوالي عشر دقائ ويستمر حوالي أربعين دقيقة، ولكن في حوالي 5 % من المرضى يستمر الانتصاب أكثر من أربع ساعات ويستلزم إعطاء حقنة من نوع آخر أو عمل غسيل أو نادرا جراحة إذا أهمل المريض الأمر أو إذا لم ينصحه الطبيب عن كيفية التصرف في الوقت الملائم ولذلك يجب أن تحدد الجرعة الملائمة لكل مريض بواسطة الطبيب المعالج قبل أن يبدأ في حقن نفسه بالمنزل.

    العلاج الجراحي

    أهم وسائل العلاج الجراحي للضعف الجنسي هي:

    الجراحة الميكروسكويبية للشرايين
    تصلح هذه الجراحات عادة في حالات الشباب الذين يعانون من الضعف الجنسي نتيجة لحادث أدى إلى قطع أحد الشرايين المغذية للقضيب، أما في حالات كبار السن ومرضى تصلب الشرايين فإن هذه الجراحات عادة لا تنجح بسبب سوء حالة شرايين القضيب.
    استئصال الأوردة المسربة للدم
    ويمكن إجراء هذه الجراحات إذا ثبت سرعة خروج الدم من القضيب عن طريق الاختبارات التي سبق ذكرها ويفضل معظم جراحي الأمراض التناسلية استعمال المكبرات أوالميكروسكوب الجراحي للتمكن من ربط الأوردة الصغيرة بدون إصابة الشرايين أو الأعصاب المصاحبة لها، وقد ثبت أن هذه الجراحة عادة لا تفيد مرضى السكر وتصلب الشرايين والضغط المرتفع.
    زراعة الأجهزة الطبية
    إذا لم يستجب المريض أو لم يصلح لأي من وسائل العلاج السابقة يمكن علاج العجز الجنسي عن طريق زرع أحد الأجهزة الطبية.
    ظهر هذا الأسلوب الجديد في علاج العجز الجنسي في أواخر الستينات وذلك عن طريق وضع اسطوانتين من مادة لا يرفضها الجسم بداخل كل من الجسمين الإسفنجيين بالعضو التناسلي الذكري مما يؤدي إلى انتصاب القضيب واستعادة القدرة على ممارسة الجنس.
    وفي بداية السبعينات تم تطوير هذه الأداة عن طريق عدة شركات للأجهزة الطبية مما سهل المريض ثني القضيب لإخفاء الانتصاب أو فرده للجماع.
    ظهر بعد ذلك نوع جديد من الأجهزة التي عرفت بالأجهزة الثلاثية وذلك لاحتوائها على ثلاثة أجزاء، إسطوانتين للانتصاب والارتخاء بداخل القضيب، خزان صغير خلف عضلات البطن ومضخة ومضخة بداخل الكيس تنقل السائل من داخل الكيس إلى إسطوانتي الانتصاب بالقضيب.
    كانت النتائج الأولية لهذه الأجهزة الثلاثية مشجعة حيث مكنت المرضى من الحصول على انتصاب شبه كامل وارتخاء للقضيب عند اللزوم عن طريق الضغط على المضخة بالكيس وبدون ظهور أية أجزاء خارج الجسم لكن عابها حدوث أعطال في عدد من هذه الأجهزة مما استدعى إعادة إجراء الجراحة، لإصلاح أو تغيير أجزاء من هذه الأجهزة، وفي محاولات للتغلب على هذه المتاعب الميكانيكية أجرت شركات الأجهزة الطبية أبحاثا عديدة لرفع درجة متانة الأجهزة الثلاثية، وإنتاج أنواع جديدة من الأجهزة الهيدروليكية أو غيرها من جزء واحد أو أكثر ولكل مزايا مختلفة للحصول على رضاء المريض والجراح ع هذا الأسلوب الحديث في علاج العجز الجنسي.



    مستقبل علاج الضعف الجنسي
    أدوية ما بعد ألفيا جرا
    وزرع الجينات الوراثية ( العلاج الجينى )
    أ.د حسين غانم
    أستاذ أمراض الذكورة بطب القاهرة

    تعتبر الفياجرا من افضل تطورات الطب الحديث حيث يعمل هذا العقار بخاصية عاليه على تنشيط الدورة الدموية بالأعضاء التناسلية عن طريق إحباط أنزيم الفوسفوديستمريز المضاد لاتساع الشرايين ، وقد توصل الباحثون بشركة فايزر إلى الفياجرا بالصدفة من خلال إنتاج عقار جديد لمرضى القلب ،ولوحظ من خلال تجربته أن مفعولة يساعد بشكل اكبر على زيادة الدورة الدموية بالأعضاء التناسلية ، ألا أن هذا الدواء له بعض الآثار السلبية مثل الصداع الذي يصيب 30% من المرضى ، واضطرابات فى النظر 3% وشعور بالغثيان 10% كما يتعارض استعماله مع بعض أدوية القلب لم يتوقف البحث العلمي في مجال علاج الضعف الجنسي بإنتاج عقار الفياجرا ولكن تزداد المنافسة المحمومة يوما بعد يوم بين شركات الأدوية المختلفة وجهات علميه عديدة على دراسة عقاقير جديده تعمل على إحباط أنزيم الفوسفوديستريز بشكل اكثر فاعليه وخاصية أعلى لزيادة فرص نجاح العلاج والتغلب على الآثار الجانبية .

    ومن اشهر الشركات آلتي لديها عقاقير شبيهة تحت البحث شركة بيير وشركة إلى ليلى وشركة بر يستول مبرز وأيضا شركة فايزر لديها عقارين جديدين تحت البحث والتجارب ونشير النتائج الأوله أتتجهم اكثر فاعليه من السلدنعيل ( الفياجرا ) بآثار جانبية اقل بالإضافة إلى العقاقير التي تنشط الدورة الدموية عن طريق إحباط إنزيم الفوسفوديستريز ، يستمر الحث في اتجاهات أخرى لإنتاج أدوية لتنشيط الدورة الدموية على سبيل المثال ألادويه الفاتحة لقنوات البوتاسيوم المؤدية لاتساع الشرايين والأدوية المضادة للجهاز العصبي السيمبناوى واشهرها عقار الفاروماكس ( فتولمين ) الذي تأخر نزوله بعض الشيء لتأخره في الحصول على موافقة منظمة الصحة والدواء بالولايات المتحدة .

    أما عقار اليبريما ( أبو مورفين ) وهو أيضا تحت البحث فيعمل بأسلوب مختلف عن طريق نشاطه على الجهاز العصبي المركزي وتنشيط مراكز الانتصاب وتوصى الجمعية الدولية لأبحاث الضعف الجنسي عن البحث في مجال مراكز الانتصاب ونقل الإشارات العصيبة لاتساع الشرايين عقاقير جديده تعمل في هذا المجال .

    أما عن احدث التطورات الناتجة عن فك شفرة الجينات الوراثية للإنسان هم التمكن من زرع نوعين من الجينات بعضلات القنوات الاسفنجيه بالأعضاء التناسلية في المختبر وحيوانات التجارب .

    النوع الأول من الجينات يعمل على تنشيط فتح قنوات البوتاسيوم لتسهيل حدوث واستمرار الانتصاب مع أثاره الأعصاب وقد تم زرعه بالخلايا العضلية بالمختبر ولم تتم تجربته على الإنسان والنوع الآخر من الجينات التي تم زرعها بفاران التجارب هو الجين الذي يعمل على زيادة مادة النيتروس التي تفرز بالأعضاء التناسلية مع الآثار الجنسية وتؤدى إلى اتساع الشرايين وتدفق الدورة الدموية ويشير الأبحاث الاوليه على فاعليتها فى تنشيط الدورة الدموية بالفئران المسنه تعتبر الميزة الهامة فى أسلوب العلاج بالجينات هي ان المريض لن يحتاج لأحد سواء عند اللزوم
    ولكن قد يحتاج فقط لخصيه موضعيه من المواد التي تحمل الجينات الوراثية التي يأمل الباحثون أنها ستزيد من استجابة المريض للمؤثرات الجنسية بشكل طبيعي ويستمر مفعولها شهور أو سنوات عديدة .

    بالإضافة إلى الجهود والتطورات التي تبذل فى مجالات العلاج بالعقاقير الطبية الحديثة وزرع الجينات الوراثية يجب عدم إغفال التطور فى مجالات أخرى فى أساليب علاج الضعف الجنسي مثل تطوير المواد المستعملة فى الحقن الموضعي لتوسيع الشرايين وتطوير وسائل الحقن بالإضافة إلى المواد المستعملة عن طريق تحميل مجرى البول والبحث عن عقاقير تستعمل كدهانات موضعيه وأدت هذه الوسائل إلى تسهيل وتبسيط العلاج الموضعي إلى حد كبير وتقليل فرص المضاعفات والآثار الجانبية .

    أما عن العلاج عن طريق زراعة الأجهزة الطبية للحالات المستعصية فقد حدثت قفزات علاجية كبيره فى هذا المجال فى أسلوب إنتاج أجهزه ذات كفاءة ومتانة عالية كما تم تطوير وتبسيط هذه الجراحات لتتم فى اغلب الأحوال بطريقة أسلوب جراحة اليوم الواحد بالتخدير الموضعي والجدير بالذكر هنا ان أول من اخترع واستعمل هذا الأسلوب منذ 45 عام هو الأستاذ الدكتور / جمال البحيري فى الحميات وتستمر مصر حتى ألان كدوله رائده فى هذه الجراحات ومن الأبحاث المصرية المنشورة حديثا فى هذا المجال بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسية والمجلة الدولية لامراض الذكورة .







    مجموعة جديدة من العلاجات

    فياجرا ( سلدنفيل )
    " فياجرا " هو عقار جديد يؤخذ عن طريق الفم و يمتاز بالقدرة على زيادة الدورة الدموية بالقضيب وتسهيل حدوث واستمرار انتصاب القضيب الا ان هذا العقار له بعض الاثار السلبية مثل الصداع الذى يصيب 30% من المرضى ، و اضطرابات فى النظر 3% و شعور بالغثيان 10% كما يتعارض استدامه مع بعض ادوية القلب

    تحاميل مجرى البول
    أسلوب آخر للعلاج لتنشيط الدورة الدموية بالقضيب هو عن طريق استخدام حبيبات موضعية عن طريق فتحة مجرى البول تحتوى على مادة البروستا جلاندين .

    فازوماكس ( فنتولامين )
    عقار جديد تحت البحث يأخذ عن طريق الفم ويهدف أيضا لتنشيط الدورة الدموية و مساعدة الانتصاب .
    يبريما ( أبو مورفين )
    عقار جديد تحت البحث أيضا لتنشيط الانتصاب عن طريق مراكز الأعصاب .
    الدهانات الموضعية
    أيضا تحت البحث لتنشيط الدورة الدموية

    أدوية جديدة شبيه بالفياجرا مثل فاردنفيل وسيالس
    ختاما ينصح الرجال بعدم قبول الأمر الواقع والمعاناة في صمت حيث أن الأغلبية الساحقة من الأسباب النفسية و العضوية يمكن علاجها عن طريق الوسائل العلاجية و التشخيصية الحديثة .



    سرعة القذف
    سرعة القذف مشكلة تواجه حوالي 30 % إلى 40 % من الرجال وعادة تمثل رد فعل سريع للإثارة الجنسية ونادرا ما تكون لسبب عضوي ويمكن اكتساب السيطرة على القذف عن طريق بعض التدريبات الخاصة لذلك أو عن طريق استعمال بعض الأدوية.

    أبحاث حديثه فى امراض الذكوره (1)
    اضطرابات بدايه الزواج
    أ.د. حسين غانم
    أستاذ امراض الذكورة والعقم بجامعه القاهره
    قدم الباحثون المصريون مؤخرا ابحاثا عديده بالمؤتمرات الدوليه والمجلات العلميه بالخارج فى مجال تشخيص وعلاج امراض الذكوره نبدأ بعرض بعض منها وتتناول الاضطرابات الجنسيه فى بدايه الزواج والتى تتسبب فى حوالى 12% الى 18 % من زيارات المرضى لعيادات الصحه الجنسيه فقد نشرت المجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسي و المجلة الاوروبيه ثللصحه الجنسيه بحثان للاساتذه الدكتور/ حسين غانم أستاذ امراض الذكورة بالقصر العينى ومركز اندروكير لرعايه الذكوره والدكتور عمرو المليجى الاستاذ بالقصر العينى
    فمن المعروف ان ليلة الزفاف في الدول الشرقية ذات التقاليد المحافظة تعتبر مناسبة خاصة جدا ينتظرها الشباب لسنوات طويلة وتعتبر من أجمل ذكريات العمر لأغلب الأزواج والزوجات ، ولكن عند بعض الشباب الذي يعاني من فقدان الثقة والخوف من الفشل، تصبح ليلة الزفاف امتحان إما أن ينجح أو يتعرض لحرج شديد.
    أغلب هذه المتاعب يرجع إلى فقدان الثقة في الانتصاب ويقع المريض في حلقة مفرغة من الخوف من الفشل الذي يؤدي إلى تكرار الفشل ولذلك يكون الهدف الرئيسي للعلاج هو كسر هذا الحاجز النفسي والنجاح في المعاشرة الزوجية والتخلص من عدم الثقة.
    الخطوة الأولى في علاج عدم الثقة في الانتصاب هو عن طريق بعض التدريبات، يؤديها الزوجان معا "وهي تدريبات ماسترز وجونسون"، ولكن في حالات كثيرة يجد الأزواج حرجا في تأدية تدريبات وصفها لهم الطبيب خاصة في بداية زواجهم ولذلك وجب البحث عن حلول بديلة.
    يستجيب بعض المرضى للأدوية المنشطة التي تستخدم لفترات مؤقتة مثل عقار السندلافيل (الفياجرا) وشبيهاته ولكن تبقى بعض الحالات المستعصية التي تستخدم فيها الحقن الموضعية المنشطة للدورة الدموية والتي توصف أيضا لفترة مؤقتة لكسر الحاجز النفسي وقد نجحت في علاج (92%) من الحالات ومع التطور العلاجى يلزم العلاج الجراحى فى حالات نادره، وهنا يجب مراعاة أن الكثير من حالات الفشل ترجع إلى خوف الزوجة وانقباض عضلات الحوض لا إراديا.
    في حالة إذا كان الضعف يرجع إلى سبب عضوي، كخلل في الدورة الدموية أو الأعصاب أو الهرمونات يكون العلاج موجه للسبب ويمكن أيضا استخدام الفياجرا أو الحقن الموضعي أو الجراحة لعلاج هذه الحالات، ولذلك ينصح الرجال بعدم قبول الأمر الواقع والمعاناة في صمت، إن الأغلبية الساحقة من الأسباب النفسية والعضوية يمكن علاجها بإذن الله تعالى عن طريق الوسائل العلاجية والتشخيصية الحديثة.


    علاج انحناء القضيب
    أ.د. حسين غانم
    بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسى

    استكمالا لعرض سلسله الابحاث المصريه الحديثه فى مجال امراض الذكوره نتناول احد اهم الاسباب الخفيه للاضطرابات الجنسيه الجنسيه فقد نشرت المجلة الدولية لأبحاث الضعف بحثان للاستاذ الدكتور/ حسين غانم أستاذ امراض الذكورة بالقصر العينى ومركز اندروكير لرعايه الذكوره يتناول هذا الموضوع حيث يعاني حوالي نصف في المائة من الرجال من انحناء أو تقوس بالاعضاء التناسليه بسبب عدم التناسق في نمو القنوات الإسفنجية، وفي أغلب الأحوال يكون الانحناء بسيطا ولا يتعارض مع المعاشرة الزوجية، ولكن في بعض الأحوال يكون الانحناء بدرجة كبيرة مما يؤثر على المريض عضويا بسبب عدم القدرة على الممارسة الجنسية السليمة، ونفسيا بسبب عدم الرضا من الناحية الشكلية أو الجمالية وفي هذه الأحوال فقط يلزم العلاج الجراحي.

    وقد وضعت عدة وسائل لعلاج هذا الخلل أشهرها: جراحة "نسبت " حيث يزال جزء من جدار القناة الإسفنجية معاكس لمنطقة الانحناء ونجحت هذه الجراحة إلى حد كبير ولكن عابها حدوث إصابات لأعصاب العضو التناسلي في بعض الحالات بالإضافة إلي طول فترة الجراحة لإزالة هذا الجزء دون المساس بالأعصاب والشرايين المغذية للقضيب.

    فى دراسه جديده لعدد من الباحثين بجامعه القاهره ومركز اندروكير تم استخدام أسلوب مبسط لتقويم القنوات الإسفنجية عن طريق بدون الحاجة لإزالة جزء من جدار القنوات أو الترقيع ونجحت العملية في إصلاح الانحناء في حوالي 80% من المرضى مما يعتبر من أعلى النسب قي مثل هذه الجراحات، وكان من المزايا الإضافية لهذه الجراحة، بساطتها وعدم حدوث مضاعفات أو إصابات مزمنة لأعصاب أو شرايين العضو التناسلي في أي من الحالات ألتى أجريت حتى ألآن فى هذه ألدراسه

    اما فى حالات الانحناء المكتسب المعروف بمرض بيرونى فيكون العلاج دوائى فى حالات كثيره وتلزم الجراحه فقط فى بعض الحالات المستعصيه.


    أبحاث حديثة في علاج الضعف الجنسي
    رضاء الزوجين والمعاشرة الزوجية بعد زرع جهاز طبي بالقضيب
    دراسة متابعة لـ 159 مريض
    بجامعة أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية
    د. برنارد فالون / د. حسين غانم
    "بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي عام 1990"

    بدون شك فإن كل مريض تعرض عليه فكرة زراعة جهاز داخل القضيب للتغلب على مشكلة العجز الجنسي يود أن يعرف مدى رضاء من سبقوه في إجراء هذه الجراحة عن نتائجها وعن انعكاسات لها على مختلف أوجه المعاشرة الزوجية،حيث أن خير من يجيب على هذه التساؤلات هو المريض نفسه ثم تساؤلاتنا عن المتغيرات في مختلف أوجه حياتهم الجنسية وعلاقاتهم الزوجية ( 56 % منهم لديهم جهاز قابل للانتفاخ و 44 % منهم لديهم جهاز مرن )، ومن الناحية الطبية هذه الأجهزة تتغلب على مشكلة عدم حدوث الانتصاب أما عن انعكاسات ذلك على الحياة الزوجية فهذه ه إجابات المرضى.
    الرغبة الجنسية:
    أفاد 27,4 % من المرضى بزيادة رغبتهم الجنسية وقد يرجع ذلك إلى الشعور بالثقة في انتصاب القضيب عند اللزوم، بينما أفاد الأغلبية بأن الرغبة الجنسية لم تتغير عما كانت عليه قبل حدوث الضعف الجنسي.
    معدل المعاشرة الزوجية:
    أفاد 45 % من المرضى بأن معدل ممارسة الجنس عاد إلى ما كان عليه قبل حدوث الضعف الجنسي بينما أفاد 35, 2 % بأن معدل الممارسة الجنسية أقل مما كان عليه في الماضي قبل حدوث المتاعب الجنسية وأفاد 9,1 % من المرضى بزيادة معدل المعاشرة الزوجية عما كانت عليه، عامة كان معدل المعاشرة الجنسية بعد العملية مرتين أسبوعيا.
    القذف:
    أفاد 25 % من المرضى بحدوث تأخر للقذف بعد العملية واشتكى 2 % من سرعة القذف.
    المتعة الجنسية عند القذف:
    أما عن المتعة الجنسية عند القذف بعد عملية زرع الجهاز الطبي أفاد 12 % من المرضى بزيادة هذا الشعور بينما أفاد 24 % بأن المتعة الجنسية أقل مما كانت عليه في الماضي قل حدوث العجز الجنسي.
    (ملحوظة: بعض المتغيرات السلبية في هذا البحث قد ترجع إلى المرض الأصلي المؤدي إلى الضعف الجنسي وليس إلى الجراحة أو الجهاز الطبي).
    الرضاء عن الجهاز من قبل المرضى:
    هذه هي أكثر النقاط أهمية لأنها المحصلة النهائية لمختلف التغيرات، وقد أفاد 90 % من المرضى بأنهم راضين عن نتائج هذه الجراحة وبأنها كانت أفضل حل لمشاكلهم، أما على الجانب الآخر فقد كان 6,3 % من المرضى غير سعداء بإجراء الجراحة.
    الرضاء عن الجهاز من قبل الزوجة:
    شاركت 64 % من الزوجات أزواجهن في اتخاذ قرار إجراء الجراحة، أما نتيجة العملية فقد كانت 80,2 % من الزوجات راضية عنها و 13, 3 % منهم غير راضية و 6,3 % من المرضى غير متأكدة.
    خلاصة البحث تشير إلى أن زراعة جهاز طبي بالقضيب هو حل مرضي جدا لحوالي 90 % من المرضى بشرط توافر معلومات كافية للمريض عن الجهاز والجراحة حتى تكون آماله واقعية عن نتائج العملية، وبالنسبة لدور الزوجة فإن إشراكها في اتخاذ قرار العملية يعتبر من العوامل المساعدة لتحقيق نتائج طبية.
    مدى متانة الأجهزة الطبية القابلة للانتفاخ
    د. حسين غانم د. برنارد فالون
    "بحث قدم بالمؤتمر السنوي لجراحي المسالك بالولايات المتحدة عام 1989"
    كما ذكرنا من قبل فقد كانت النتائج الأولية للأجهزة الثلاثية القابلة للانتفاخ مشجعة حيث مكنت المرضى من الحصول على انتصاب أو ارتخاء للقضيب عند اللزوم عن طريق الضغط على المضخة بالكيس وبدون ظهور أية أجزاء خارج الجسم لكن عابها حدوث أعطال في عدد من هذه الأجهزة مما استدعى إعادة إجراء الجراحة لإصلاح أو تغيير أجزاء من هذه الأجهزة وفي محاولات للتغلب على هذه المتاعب الميكانيكية أجرت شركات الأجهزة الطبية أبحاث عديدة لرفع درجة متانة الأجهزة الثلاثية وإنتاج أنواع جديدة من الأجهزة الهيدروليكية أو غيرها كمن جزء واحد أو من عدة أجزاء ولكل مزايا مختلفة للحصول على رضاء المريض والجراح عن هذا الأسلوب الحديث في علاج العجز الجنسي.
    للتعرف على نتائج هذه الأبحاث في رفع درجة متانة الأجهزة الثلاثية تم إجراء دراسة في وحدة الضعف الجنسي بجامعة أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية للمقارنة بين نتائج جراحات الجهاز الثلاثي الأصلي لشركات الأجهزة الطبية الأمريكية والنوعين المعدلين له، جهاز أي . أم . أس 700 للسوق عام 1983 واى أم أس 700 سي إكس المسوق عام 1987.
    كانت نتائج هذه الدراسة مطمئنة حيث لم تحدث أية أعطال في الجهاز الثلاثي الجديد خلال فترة 18 شهرا بينما بلغت نسبة الأعطال في الجهاز القديم 31 % خلال فترة مماثلة مما يدل على أن التعديلات الجديدة أثمرت عن جهاز ذو متانة عالية ويدل أيضا على أن توقعات الشركة المنتجة بأن نسبة الأعطال في خلال الخمس سنوات لن تتعدى 5 % هي تقديرات واقعية.

    معدل حدوث ونتائج تلوث الجهاز الطبي بالقضيب
    د. حسين غانم د. برنارد فالون
    "بحث منشور بالمجلة الطبية الدولية لأبحاث العجز الجنسي عام 1989"

    تعبر جراحة زرع جهاز طبي بالقضيب لعلاج العجز الجنسي حل مناسب ومرضي للمريض الغير قادر على الممارسة الجنسية ولكن يجب على المريض والجراح الإلمام بالمضاعفات المحتملة ووسائل تفاديها وعلاجها لضمان أفضل النتائج.
    تمت في جامعة أيوا بالولايات المتحدة دراسة متابعة لـ 426 جراحة زرع جهاز طبي بالقضيب أجريت خلال العشر سنوات الماضية للتعرف على أبعاد مشكلة التلوث في 11 حالة أي بنسبة 2,5 % من الجراحات واستلزمت إزالة الجهاز الطبي في 10 حالات طلب 6 من هؤلاء المرضى محاولة إعادة زرع الجهاز ونجحت الجراحة في 5 من هؤلاء المرضى.
    كانت خلاصة هذه الدراسة وجوب اتخاذ احتياطات خلال الجراحة أهمها عدم حلاقة شعر العانة إلا قبل الجراحة مباشرة، الاستحمام بصابون طبي مساء العملية وصباحها، ضبط السكر، قصر فترة تواجد المريض بالمستشفى قبل العملية وبعدها لتفادي التقاط ميكروبات المستشفيات ذات المناعة للمضادات الحيوية، إعطاء غطاء من المضادات الحيوية يبدأ ساعة قبل الجراحة ويستمر ثلاثة أيام والغسيل بالمضادات الحيوية أثناء الجراحة، اتخاذ جميع احتياطات منع التلوث داخل غرفة العمليات والتعقيم لمدة عشر دقائق، وأخيرا قصر فترة إجراء العملية، وقد أدى اتخاذ هذه الإجراءات لانخفاض نسبة حدوث التلوث بأكثر من النصف خلال الخمس سنوات الأخيرة.

    تقييم لجهاز جديد بدل الحقن المتكرر
    بالقضيب لعلاج الضعف الجنسي
    د. جيمز دونوفان د. حسين غانم د. جون فولر
    د. ريتشارد وليمز
    "بحث عرض بالمؤتمر السنوي لجارحي المسالك بالولايات المتحدة عام 1989"

    فتحت الحقن الموضعية بالقضيب بابا جديدا لعلاج كثير من المرضى ممن لا يستطيعون شراء أو لا يريدون زراعة جهاز طبي في القضيب لعلاج الضعف الجنسي.
    بدأ استعمال هذه الحقن عام 1982 وأصبح من السهل تعليم المريض حقن نفسه في القضيب بمواد معينة لإحداث انتصاب لفترة كافية وأصبح الآن هناك أكثر من مادة يمكن حقنها (بابافرين ـ فنتولمين ـ بروستاجلاندين ).
    رغم نجاح وانخفاض تكاليف هذا الأسلوب في علاج الضعف الجنسي إلا أن هناك عددا من المرضى لا يفضلون هذا الأسلوب بسبب تكرار الحقن ولذلك تمت في جامعة أيوا بالولايات المتحدة تجربة جهاز جديد يتكون من خزان لهذه المواد الموسعة للشرايين يزرع تحت جلد البطن موصل خلال أنبوبة دقيقة إلى الجسمين الإسفنجيين المسئولين عن الانتصاب أو بشرايين أو أوردة القضيب ويمكن ملأ هذا الخزان بمادة الـ PGE المحدثة للانتصاب على فترات متباعدة وتجنب الحقن المتكرر.
    حتى الآن يعتبر هذا الجهاز تحت البحث والتطوير للتغلب على بعض المشاكل مثل انسداد طرف الأنبوبة الموصلة للقضيب وتجلط الدم داخلها وحتى يتم اختيار الأسلوب الأمثل لتصميم هذا الجهاز وأسلوب زراعته لا يمكن تعميم استعماله.

    جراحة اليوم الواحد لزرع الأجهزة الطبية
    أ.د. حسين غانم أ.د. إبراهيم فهمي
    " بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسى (1998 )"

    بناء على نتائج وتوصيات أبحاث جامعة أيوا بالولايات المتحدة عن معدل حدوث ونتائج تلوث الجهاز الطبي بالقضيب تمت زراعة 55 جهاز طبي خلال عام 1992 وتم تطبيق جميع احتياطات منع التلوث السابق ذكرها ومن أهمها قصر فترة تواجد المريض بالمستشفى لتفادي التقط ميكروبات المستشفيات ذات المناعة.
    تم في هذا البحث زراعة مختلف الأجهزة الميكانيكية والمرنة والأجهزة القابلة للانتفاخ وأجريت باستخدام التخدير الموضعي أو الكلي وعاد المرضى إلى منازلهم بعد ثلاث ساعات من الجراحة بعد الاطمئنان إلى عدم حاجتهم للبقاء بالمستشفى والقدرة على تناول المشروبات والأطعمة الخفيفة والتبول واستقرار مختلف أجهزة الجسم.
    أجريت جميع الجراحات بنجاح وبدون حدوث تلوث بالجهاز كما وجد أغلب المرضى أن العودة إلى المنازل في نفس اليوم هو أكثر راحة وأكثر حفاظا على خصوصيتهم حيث لا يحتاجون إلى شرح أسباب مبيتهم بالخارج للأبناء والأقارب وتشير خلاصة هذا البحث أن باتخاذ جميع الاحتياطات لمنع التلوث واستخدام أساليب الجراحة والتخدير الحديثة يمكن إجراء جراحات زرع الأجهزة الطبية بأمان بالإضافة إلى توفير أكبر قدر من الراحة والخصوصية للمرضى.



    زراعة الأجهزة التعويضيةبمخدر موضعي
    أ.د. حسين غانم
    أستاذ امراض الذكورة بالقصر العينى

    استكمالا لعرض سلسله الابحاث المصريه الحديثه فى مجال امراض الذكوره نتناول بحثا بالمجلة الدولية لأمرض الذكورة عن حالات الضعف الجنسى المستعصيه للاستاذ الدكتور/ حسين غانم أستاذ امراض الذكورة بالقصر العينى ومركز اندروكير لرعايه الذكوره والاستاذ الدكتور جمال فؤاد بجامعه عين شمس، كان الهدف من هذا البحث هو دراسة فاعلية ومدى تحمل المريض للمخدر الموضعى لزراعة الأجهزة التعويضية و قد تم حقن المخدر الموضعى عن طريق ابرا دقيقة و نجح المخدر الموضعى فى 93% فى حين احتاج 7 % ألي مخدر عام

    فى حالات عدم استجابه المريض لأي من وسائل العلاج الطبيه او الموضعيه يمكن العلاج عن طريق زرع أحد الأجهزة الطبية، وقد شهد هذا المجال قفزات علاجية كبيره فى أسلوب إنتاج أجهزه ذات كفاءة ومتانة عالية كما تم تطوير وتبسيط هذه الجراحات لتتم فى اغلب الأحوال بطريقة أسلوب جراحة اليوم والجدير بالذكر هنا ان أول من ابتكر هذا الأسلوب منذ 45 عام هو الأستاذ الدكتور / جمال البحيري فى الحمسينات وتستمر مصر حتى ألان كدوله رائده فى هذه الجراحات بعدد كبير من الأبحاث المصرية المنشورة بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسية والمجلة الدولية لامراض الذكورة فى هذا المجال .

    أجريت جميع الجراحات بنجاح وبدون حدوث تلوث كما وجد أغلب المرضى أن العودة إلى المنزل في نفس اليوم هو أكثر راحة من المبيت فى المستشفى وأكثر حفاظا على خصوصيتهم وتشير خلاصة هذا البحث أن باتخاذ جميع الاحتياطات لمنع التلوث واستخدام أساليب الجراحة والتخدير الحديثة يمكن إجراء جراحات زرع الأجهزة الطبية بأمان تحت مخدر موضعى بالإضافة إلى توفير أكبر قدر من الراحة والخصوصية للمرضى




    الاستخدام المؤقت للحق الموضعى بالجسم الكهفى
    فى حالات الضعف الجنسى النفسى المستعصى

    بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسى ( ديسمبر 1998 )
    د. حسين غانم رقم (1) د. طارق شريف رقم (2)
    د. طارق عبد الجواد (3) د. طارق اسعد رقم (4)

    قسم طب وجراحة أمراض الذكوره والتناسل كلية الطب جامعة القاهرة
    قسم الأمراض النفسية – كلية الطب جامعة القاهرة
    قسم الأمراض النفسية – كلية الطب جامعة عين شمس

    الهدف من هذا البحث هو تقييم فاعليه الحقن الموضعى الموقت بالجسم الكهفى لعلاج حالات الضعف الجنسى النفسى المستعصى ، اجرى البحث على 153 مريضا تم تدريبهم وتحديد الجرعة المناسبة للحقن الموضعى وقد احتاج 98 مريضا ( 64% ) الى استعمال الحقن لفترة اقل من ثلاث اشهر بينما احتاج 18 مريضا ( 12% ) فقط الى استعمال الحقن الموضعى لفترة 12 شهر كانت خلاصة البحث آن الحقن الموضعى الذاتى لفترة مؤقتة يعتبر حل فعال وبديل فى حالة فشل العلاج النفسى فى حالات الضعف الجنسى المستعصى .










    زراعة الاجهزه التعويضية المرنة بالقضيب
    لعلاج مرض بيرونى بدون جراحه للتكلس

    أ.د. حسين غانم
    بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسى ( سبتمبر 1998 )

    الهدف من هذه الدراسة تقييم النتيجة فى حالات زراعة الاجهزه الطبية المرنة فى حالات مرض ببرونى بدون إجراء خطوات جراحية اضافيه لاصلاح التليفات والتكلسات وقد شمل هذا البحث عشرين مريض بمرض ببرونى وقد أسفرت الجراحة عن إصلاح الانحناء فى راس القضيب فى جميع الحالات ولكن بقيت درجه من الانحناء فى راس القضيب فى سبع حالات ( 35% ) أدت إلى عدم رضاء المريض عن الجراحة فى حالتين ( 12.5 % )ولم تحث ايه مضاعفات جراحية .
    كانت خلاصه البحث آن زراعة الاجهزه التعويضية المرنة هي وسيله امنه وفعاله فى علاج الضعف الجنسي المصاحب لمرض بيرونى .









    وضع غرز جراحية عرضيه بعد التشريط الراسي
    لجدار القنوات الإسفنجية لاصلاح التقوص بالقضيب .
    أ.د. حسين غانم
    بحث منشور بالمجلة الدولية لأبحاث الضعف الجنسى ( أبريل 2000)



    اهدف من هذا البحث هو تقيم النتيجة الجراحية لاصلاح تقوص العضو التناسلى عن طريق فتحات راسبه تفلق بغرز عرضيه وقد شملت هذه الدراسة 22 مريض وقد تم إصلاح التقوص فى جميع الحالات ولكن حدث ارتجاج لدرجة من الانحناء فى ثلاث حالات ولم تحدث ايه مضاعفات جراحية واشتكى أربعة مرضى من قطر طول القضيب
    كانت خلاصة هذا البحث آن الخياطة الجراحية العرضية بعد التشريد الراسي تعتبر حل آمن وفعال لعلاج التقوص بالقضيب






    دليل للمريض
    أحدث وسائل تشخيص وعلاج عقم الرجال


    ا.د. حسين غانم
    استاذ امراض الذكوره بطب القاهره


    مسجل بدار الكتب - رقم الايداع 7995- 2001
    مسجل بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
    يصرح فقط بالانزال المجانى للاستخدام الشخصى
    سيتم اتخاذ الاجراءات القانونيه فى حاله الاستخدام لاى غرض تجارى
    او النقل او الاستخدام فى اى غرض بغير موافقه من المؤلف



    أحدث وسائل تشخيص وعلاج عقم الرجال
    ا.د. حسين غانم
    استاذ امراض الذكوره بطب القاهره

    العقم الأولي أي عدم حدوث حمل بعد مرور عام على الزواج بدون استعمال موانع منع للحمل, مشكلة تواجه حوالي 15 % من المتزوجين، وفي 30 % من الحالات يكون السبب راجع للزوج و 20 % يكون السبب مشترك بين الزوجين و 50 % راجع للزوجة، وقد زادت فرص العلاج في كثير من هذه الحالات بسبب التقدم في تكنولوجيا التشخيص والعلاج.

    كيف تتم عملية نمو الحيوان المنوي
    ـ تفرز الغدة النخامية بالرأس هرمونين هامين لتنشيط الخصيه
    FSH and LH hormones
    تنشط خلايا "ليدج" بالخصية لتفرز هرمون الذكورة.
    ـ يدخل هرمون الذكورة القنوات المنوية بالخصية بتركيز عالي جدا بمساعدة هرمونات الغدة النخامية لتصنيع الحيوان المنوى
    خروج الحيوان المنوي
    ـ بعد اكتمال نمو الحيوان المنوي بداخل القنوات المنوية بالخصية (حوالي 200 قناة منوية) يمر من خلال 10 إلى 12 قناة أخرى إلى البربخ حيث يكتمل نضوجه.
    ـ البربخ هو جسم صغير طوله حوالي 5 سنتيمترات ويقع على الجانب الخلفي لكل خصية ويتكون من قناة واحدة دقيقة طولها 4 إلى 5 أمتار معبأة كلها داخل هذا الجسم الصغير.
    ـ يمر الحيوان المنوي بعد ذلك إلى الحبل المنوي الذي يؤدي إلى قناة القذف بعد استقباله للحويصلة المنوية بداخل البروستاتا.

    أسباب عقم الرجال
    هناك أساب كثيرة لعقم الرجال أهمها فشل الخصية في تصنيع الحيوان المنوي والعقم الانسدادي بسبب انسدادات داخل الخصية أو البربخ أو الحبل المنوي أو قناة القذف، والأجسام المضادة للحيوان المنوي، إصابات الخصية، الاختلالات الهرمونية، عدم نزول الخصية (الخصية المعلقة)، دوالي الخصية، أو التهابات الجهاز التناسلي الذكري.
    أسباب عقم الرجال بترتيب الأهلية
    ـ دوالي الخصية
    ـ السبب غير معلوم
    ـ فشل الخصية
    ـ العقم الانسدادي
    ـ الخصية المعلقة
    ـ نقص كمية السائل المنوي واضطرابات القذف
    ـ التهابات الجهاز التناسلي
    ـ باقي الأسباب
    وسائل تشخيص عقم الرجال
    مثل باقي الأمراض يعتمد التشخيص أساسا على التاريخ المرضي الدقيق والفحص الطبي والفحوصات المعملية والاختبارات الخاصة عند اللزوم، ولكن في حالات العقم يجب ألا ينسى الطبيب وجود طرف آخر ولذلك يجب فحص الزوجة أيضا عن طريق أمراض النساء، للحصول على أفضل فرص للخصوبة.
    التاريخ المرضي
    لا يزال التاريخ المرضي الدقيق من أهم وسائل تشخيص مختلف الأمراض أو الجراحات السابقة أو الأدوية التي تتناولها أو أسئلة أخرى.
    الفحص الطبي
    يشمل الفحص الطبي لمرضى عقم الرجال فحص عام مع إعطاء أهمية خاصة لاكتمال مظاهر الذكورة وفحص للأعضاء التناسلية وقياس حجم الخصيتين وفحص البربخ والتأكد من عدم وجود دوالي بالخصيتين، وفحص البروستاتا والحويصلة المنوية.
    الفحوص المعملية
    الفحو

    عرابي
    زائر

    ضعف جنسي

    مُساهمة  عرابي في الأربعاء سبتمبر 28, 2016 3:09 pm

    أنا عمري 23 سنة أعاني من سرعة كبيرة في القذف إذ أن مدة الممارسة لاتتعدى الخمس ثواني،والشعر ينمو أيضا على القضيب حتى المنتصف وطول العضو يتراوح بين 9إلى 10سم،ماهي الحلول للقذف وانمو الشعر؟ وهل القضيب لدي صغير؟؟ أرجو الإجابة دكتور...

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:26 pm